|

اللياقة البدنية وعلاقتها بالصحة واسلوب الحياة الصحى

بسم الله الرحمن الرحيم

تساعد الصحة واللياقة البدنية الشخص على عيش حياة جيدة وصحية. غالبًا بسبب الضغوط المختلفة على المستوى الشخصي والمهني، فإننا نميل إلى تجاهل صحتنا. هذا يجعل أجسامنا تعاني ونلحق بنمط الحياة بعض الأمراض الأخرى. إن مستوى لياقة أجسامنا هو الذي يساعدنا على محاربة هذه الأمراض. إذا كنا نتميز بلياقة بدنية جيدة فنحن قادرون على التغلب على هذه الأمراض، وإلا سينتهي بنا المطاف بأن نكون ضحايا لأسلوب حياة عصري.

ما هي الصحة و ما علاقتها باللياقة البدنية

الصحة واللياقة البدنية مرتبطان ببعضهما البعض. نحن بحاجة إلى أن نكون ذوي لياقة جيدة ليكون لدينا جسم سليم. وبالمثل، إذا كنا بصحة جيدة، فإننا بطبيعة الحال ننجذب نحو الحفاظ على لياقة أجسامنا. الصحة هي حالة أجسامنا في وقت معين. قد لا يكون لدينا أي مرض ولكن لا يزال لدينا جسم ضعيف جاهز للاستهداف بعدد من البكتيريا والفيروسات.

على سبيل المثال، قد يكون لدينا ميل للإصابة بنزلة برد بسهولة، هذا لا يعني بالتأكيد أننا لسنا بصحة جيدة، هذا يعني أن مستويات لياقتنا البدنية لا تتوافق مع عصرنا والظروف المناخية التي نعيش فيها. كل هذا يتوقف على صحتنا والتي بدورها تعتمد على مستويات لياقتنا البدنية. لذلك  تتحرك الصحة واللياقة معًا.

أيضًا مستوى اللياقة هو حالة أجسامنا بناءً على عمرنا والظروف المناخية التي نعيش فيها ونمط حياتنا وظروف عملنا. يمكن للمرء أن يرى الناس يتمتعون بمستويات لياقة عالية حتى في سن أكبر. على سبيل المثال، يمكنك كل صباح أن تجد في حدائق مختلفة نوعين من كبار السن، الشخص الذي يتأمل فقط ويجلس في مكان واحد يستمتع بهدوء بالهواء النقي، بينما الآخرون الذين يركضون أو يمشون بخفة على المسارات، يمكنهم حتى التنافس مع الشباب على المضمار. هذان نوعان من مستويات اللياقة في نفس العمر. الأمر كله يتعلق بالعادات الصحية.

علاوة على ذلك، يمكنك رؤية الشباب غير القادرين على صعود السلالم ويميلون إلى الشعور بالتعب بسهولة. كل ذلك بسبب انخفاض مستويات لياقتهم البدنية مما يجعلهم غير قادرين على الحفاظ على صحة جيدة. إنهم أقل لياقة مقارنة بالأشخاص الآخرين في سنهم الذين يحافظون على لياقتهم. الأشخاص الذين يحافظون على لياقتهم البدنية يحافظون على صحة أجسامهم. لذلك تحدد مستويات اللياقة البدنية جودة صحتنا.

اللياقة البدنية وعلاقتها بالصحة

كيفية المحافظة على الصحة واللياقة البدنية

من المهم أن يكرس الجميع بعض الوقت للصحة واللياقة البدنية. هناك بعض الأنشطة التي يجب على الجميع القيام بها في حياتهم اليومية. على سبيل المثال، يجب علينا ممارسة الرياضة يوميًا بغض النظر عن عمرنا وأسلوب الحياة ونمط العمل. هناك مستويات مختلفة من التمارين لمختلف الفئات العمرية ويجب أن نقوم بها وفقًا لصحتنا وعمرنا. التمرين يحافظ على صحتنا و لياقتنا. إنها تحافظ على حركة أجسامنا. تميل عضلاتنا إلى الانقباض إذا لم نستخدمها جيدًا. التمرين المنتظم يمنعهم من الانقباض ويحسن مستويات الطاقة لدينا أيضًا. يجب على المرء أن يخصص بعض الوقت من يومه على الأقل للتمارين.

وبالمثل، فإن المشي لبعض الوقت في اليوم أمر لا بد منه للجميع. في الواقع يعتبر المشي أفضل تمرين ومناسب لجميع الأعمار ومستويات اللياقة البدنية. ويفضل المشي السريع للحفاظ على الصحة واللياقة البدنية.

بالإضافة إلى ذلك، بصرف النظر عن المشي والتمارين الرياضية، من المهم أيضًا إرخاء الجسم، لذلك يجب أن نحصل على ما لا يقل عن ست إلى ثماني ساعات من النوم كل يوم. والنوم فترة كافية ليلا ضروري جدا للحفاظ على مستويات مناسبة من الطاقة والصحة واللياقة البدنية. علاوة على ذلك، فهو يساعد أيضًا في تحسين نظام المناعة لدينا ويمنعنا من الإصابة بعدد من الأمراض أيضًا، كما أنه يساعد في إبقائنا هادئين ويريح أذهاننا. وهذا بدوره يقلل من إجهادنا ويعطينا أهدافًا جديدة للصحة واللياقة البدنية.

أهمية الغذاء في الصحة واللياقة

يلعب الطعام دورًا حيويًا في الحفاظ على صحة ولياقة الجسم. يمتص جسمنا العناصر الغذائية من الطعام الذي نتناوله، لذلك نحن لا نأكل طعامًا سليمًا، و بالمقابل لا يحصل جسمنا على العناصر الغذائية المطلوبة. هذا يقلل من مستويات الصحة واللياقة في أجسامنا ونحن عرضة لعدد من الأمراض، لذلك يقول خبراء الصحة عادة أن الطعام المتوازن هو مفتاح اللياقة البدنية العالية.

لذلك لكي نحافظ على صحتنا و لياقتنا البدنية، يجب أن يكون لدينا نظام غذائي سليم يحتوي على الكمية المطلوبة من الكربوهيدرات والدهون الصحية والفيتامينات والبروتينات والمعادن. يجب أن نأكل الخضار والفواكه لأنها تمدنا بالفيتامينات والمعادن المطلوبة. يمدنا الحليب بالكالسيوم الضروري لعظامنا، بالإضافة إلى ذلك، يجب علينا الابتعاد عن الوجبات السريعة. تحتوي الوجبات السريعة على كميات زائدة من الكربوهيدرات والدهون الغير صحية التي تتراكم في أجسامنا وتجعلنا سمينين. الوزن الزائد لجسمنا يجعلنا كسالى ونلحق بأجسادنا الأمراض بسهولة أكبر.

يجب أن نحترم الجسد الذي منحنا إياه الله ونعتني به بطريقة جيدة. يجب أن نهتم بالعمل والأنشطة الأخرى في حياتنا. من المهم أن نفهم أنه يمكننا أداء واجباتنا في الحياة بشكل صحيح فقط يجب أن ننتبه إلى مستويات الصحة واللياقة البدنية في أجسامنا. خلاف ذلك على الرغم من أننا قد نرغب في القيام بشيء ما إلا أن جسدنا قد لا يدعمنا، ومن ثم قد لا نكون قادرين على تحقيق أهدافنا في الحياة.

ليس من الضروري أن تكون رياضيًا وأن يكون لديك جسم جيد، يحتاج كل شخص في العالم إلى جسم سليم ومناسب حتى يبتعد عن الأمراض ويعيش حياة طويلة وصحية، علاوة على ذلك، يجب أن نتذكر أهميتنا لعائلاتنا ومجتمعنا. إذا كنا نعاني من أمراض، فإن أفراد عائلتنا ينزعجون أيضًا، كما أنه يؤثر على صحتهم ولياقتهم البدنية.

الطريقة الوحيدة للحصول على جسم صحي هي ضمان مستويات اللياقة المناسبة لجسمنا. إذا حافظنا على لياقتنا البدنية، يمكننا الاستمتاع بالحياة بطريقة أفضل.

Similar Posts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *