|

ما هي عناصر اللياقة البدنية

بسم الله الرحمن الرحيم

موضوع اليوم عن عناصر اللياقة البدنية ، في هذه الأيام هناك الكثير من التركيز على الصحة واللياقة البدنية. ولكن ما الذي تركز عليه اللياقة البدنية بالضبط؟ هل يعني ذلك أنه عليك التوقف عن تناول الحلوى على العشاء؟ هل يجب عليك الانضمام إلى صالة الألعاب الرياضية والالتزام بجلسة تدريب لمدة ساعتين كل يوم؟ يمكن أن يكون كل شيء صعبا في البداية!

عناصر اللياقة البدنية

تشير “اللياقة البدنية” إلى حالة من الصحة والعافية تتحقق بشكل عام من خلال التغذية السليمة ، والتمارين الرياضية المعتدلة إلى القوية (حسب تفضيلاتك الشخصية) والراحة الكافية. أن تكون لائقًا بدنيًا يعني أن جسمك لديه القدرة على التحمل للقيام بالأنشطة اليومية دون أن يصاب بالإرهاق.

عند التخطيط لبرنامج التمرين ، يجب أن تتأكد من أنه شامل تمامًا. هذا هو سبب أهمية فهم عناصر اللياقة وكيف تؤثر التدريبات عليها.

ما هي عناصر اللياقة البدنية الخمسة؟

هناك خمسة عناصر للحفاظ على اللياقة البدنية بشكل عام ، مفتاح الصحة العامة الجيدة هو تحقيق مستوى مناسب من اللياقة في جميع العناصر الخمسة. تشمل هذه العناصر ما يلي:

  1. القدرة على التحمل القلبي الوعائي: يشير “التحمل القلبي الوعائي” إلى كمية الأكسجين التي يمكن لقلبك و رئتيك توصيلها إلى جسمك أثناء ممارسة الرياضة لفترة طويلة من الزمن. يركز على الأداء السليم لقلبك و رئتيك و اوعيتك الدموية. تلعب هذه الوظائف دورًا مهمًا في ضمان نقل الأكسجين إلى أنسجة الجسم. من خلال ممارسة التمارين التي تعمل على جميع مجموعات العضلات الرئيسية لديك ، يمكنك زيادة قدرة الجسم على التحمل القلبي الوعائي. تمارين القلب المكثفة مثل الركض وركوب الدراجات والسباحة كلها طرق رائعة لتحسين هذا النوع من التحمل.
  2. القوة العضلية: تشير “القوة العضلية” إلى مقدار الوزن الذي يمكن أن تحركه عضلاتك. إذا لم تكن عضلاتك قوية ، فلن تكون قادرًا على تحريك الأشياء الثقيلة دون أن تتعب حقًا. يمكن أن يؤدي نقص القوة العضلية إلى زيادة خطر الإصابة.يمكنك بسهولة تحسين قوتك العضلية عن طريق ممارسة تمارين القوة وزيادة الأوزان تدريجيًا (بالإضافة إلى التكرار في كل مجموعة) بمرور الوقت. تشمل التمارين الأخرى التي تركز على زيادة قوة العضلات القرفصاء وضغط الساقين و ضغط البنش.
  3. التحمل العضلي: يشير مصطلح “التحمل العضلي” إلى قدرة عضلاتك على أداء تقلصات لفترة طويلة من الزمن. هذا يعني أنه كلما طالت مدة حمل أو حمل شيء ثقيل (مثل الأوزان) كان مستوى تحملك أفضل.لزيادة قدرتك على التحمل العضلي ، ستحتاج إلى إجراء العديد من التكرارات بوزن أقل مما قد تستخدمه لزيادة قوة العضلات. وذلك لأن الأوزان الخفيفة ستعمل على تدريب ألياف العضلات اللازمة للتحمل ، و ستؤدي زيادة التكرار إلى فترة أطول من التمرين.
  4. السرعة والمرونة: تشير “المرونة” إلى قدرة مفاصلك على التحرك خلال نطاق من الحركة. غالبًا ما يتم تجاهله عندما يتعلق الأمر باللياقة البدنية ولكنه في الواقع مهم للغاية. إذا لم يكن جسمك مرنًا ، فستتصلب عضلاتك ومفاصلك وستصبح قدرتك على الحركة محدودة بمرور الوقت. ويجب الحفاظ على المرونة للحفاظ على الرشاقة والسرعة المرتبطة بالمرونة. من الطرق الجيدة لاختبار مرونتك أن تنحني للأمام و لمس أصابع قدميك. إذا كنت قادرًا على لمس أصابع قدميك بسهولة ، فإن مرونتك جيدة. إذا كنت غير قادر على لمس أصابع قدميك ، فإن مرونتك محدودة. طريقة جيدة لتحسين المرونة هي عن طريق شد جسمك قبل وبعد التمرين الروتيني. تعتبر ممارسة اليوجا أو البيلاتس أيضًا طرقًا رائعة لتحسين التوازن والمرونة.
  5. تركيب الجسم: يشير “تركيب الجسم” إلى كمية الدهون في جسمك بالنسبة إلى كتلة العضلات وكثافة العظام. للتأهل ليكون لائقًا ، يجب أن يكون لدى الرجال تركيبة دهون في الجسم أقل من 17 في المائة بينما يجب أن تكون نسبة الدهون في الجسم أقل من 24 في المائة لدى النساء.

بهذا انتهينا من شرح عناصر اللياقة البدنية الخمسة ، كذلك وضحنا علاقة عناصر اللياقة البدنية بالصحة واهمية التوافق بينهما. الموضع مختصر ومفيد ارجوا ان تكون قرأته بعناية فهو يعد إجابة الى الكثير من الاسئلة الأساسية المتعلقة بالصحة أو التدريب الرياضي.

Similar Posts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.